الرئيسية / تصميم وتطوير / دروس / ما الذي تحتاجه لإنشاء موقع الكتروني ؟

ما الذي تحتاجه لإنشاء موقع الكتروني ؟

build-website-cheaply-effectivelyسابقا قمت بإضافة موضوع عن كيفية بناء موقع الكتروني ولكنه كان يعتمد في الأساس علي كيفية انشاء المواقع دون الحاجه الي مصمم او مبرمج ومناسب للهواه بشكل كبير وكذلك استخدام الادوات المجانيه .. ولكن هذا الموضوع غير موجه الي من يعتمدون علي الخدمات المجانيه بل علي من يبحثون عن كيفيه انشاء مواقع احترافيه .. لذلك سأستعين ببعض مما كتبته سابقا هنا مع اضافة المعلومات المفيده والتي قد تجعلك ملما بشكل اكبر بالمفهوم العام للمواقع وكيفية النظره المناسبه التي يجب ان تقوم بها قبل التفكير في انشاء موقعك الإلكتروني او مشروعك علي الإنترنت .. وكالعاده سأحاول جاهدا ان يكون مبسطا حتي يناسب الغير المتخصصين بشكل كبير .

في عصرنا الحالي والذي اصبحت التكنولوجيا الرقمية بكافة أشكالها هي المسيطر الأول علي حياتنا .. وفي ظل التطور المذهل والمتسارع للتكنولوجيا وخاصة الشبكة العنكبوتية ( الإنترنت ) اصبحت العوالم الإفتراضية التي تنسجها شبكات التواصل الإجتماعي والمنتديات والمدونات جزءا اساسيا من حياتنا اليومية ولا أبالغ لو قلت ان العديد من الأشخاص اصبحت هذه الشبكات هي الحياة بعينها !!!!

لست هنا لأتحدث عن التغير السيكولوجي للإنسان في وسط هذا الزخم الرهيب من التكنولوجيا ولكنني اتحدث عن كيفية استغلال هذا المجتمع الخيالي في بناء كيانك الخاص … بالتأكيد العديد والعديد من الأشخاص فكر الف مره في ان يبني او يؤسس موقعا الكترونيا خاصا به ليعرض فيه افكاره او منتجاته او جنونه في بعض الأحيان !! .. ولكن دائما ما يتوقف بسبب العقبات التي تواجهه كعدم الفهم العام لمفهوم المواقع الألكترونية ومكوناتها والتكلفة العالية للمبرمجين والمصممين .

في هذا الموضوع سأعرض عليك الطريقة المثلي في بدأ خطوتك الأولي لبناء كيانك المستقل علي الإنترنت او بمعني ادق بناء موقعك الإلكتروني ..

أولا .. وقبل كل شيئ يجب ان تحدد فكرة الموقع الإلكتروني الذي تود انشائه – منتدي , مدونه , موقع لشركتك , متجر الكتروني .. الخ .

ثانيا .. ان تقوم بتجهيز كافة البيانات الخاصة بموقعك ( مقالات , معلومات , صور , فيديوهات … الخ)

اذا كيف سأبدا بعد ان كونت الفكرة الأساسية للموقع وجهزت كافة البيانات ؟

في البداية علينا ان نتصور او نتخيل ما هو الموقع الإلكتروني .. لن اتكلم هنا بشكل علمي لذلك سأشبه الموقع الإلكتروني بالشقة التي تريد شرائها او استئجارها مثلا .. عند شرائك اي شقة لابد اولا ان يكون لها عنوانا لكي تصل اليها انت او لكي تصفه لمعارفك حتي يتمكنوا من زيارتك بها – في المواقع الإلكترونية نطلق علي هذا العنوان ( اسم النطاق او Domain Name ) مثلا عندما تريد الذهاب الي موقع شركة جوجل .. فسنستقل السيارة !!! وسيارتنا عبر الأنترنت هي المتصفح كـ الإنترنت اكسبلورر او الفاير فوكس او الكروم او الأوبرا او سافاري وكلها انواع شهيره من المتصفحات .. ثم بعد ذلك نوجه سيارتنا الي عنوان شركة جوجل بكتابة ( www.google.com ) … في عالم الإنترنت تماما كما يحدث في الواقع فعندما تصف لأحد عنوان بيتك بشكل خاطئ فسيذهب هذا الشخص الي مكان اخر تماما .. وهو ما يحدث في الإنترنت فمن المستحيل نهائيا ان يكون لجهتين منفصلتين نفس العنوان عبر الإنترنت .

اذا ما هي مكونات النطاق ؟

– الجزء الأول وهو ( www ) ومعناها (World Wide Web ) الشبكة العنكبوتية العالمية او شبكة الويب العالمية ..

– الجزء الثاني وهو الإسم الذي تخصصه انت بإختيارك ليناسب محتوي موقعك فمثلا موقعي الشخصي يحمل اسم وهاب وموقها الإلكتروني يكون بهذا الشكل ( www.wahhab.me )

– الجزء الثالث ( .com او .net او .info او .me وهناك العديد مهنا ) وكلها تدل علي محتوي الموقع فـ .com مثلا تعني company اي شركة و .net تعني انترنت .. ولكن المعتاد علي الإنترنت استخدام .com واحيانا يكون للإستستهال لأن العديد من الأشخاص اعتادو علي ان معظم المواقع تنتهي بـ .com فأصبحت هي ذات القابلية الكبري للإستخدام وعلي الرغم من انها تستخدم للشركات فقط او يفترض ذلك … ولكن في ارض الواقع اصبحت كلمه عامة لكل انواع المواقع .

كيف احصل علي النطاق الخاص بي ؟

– هناك العديد من الشركات للحصول علي هذه النطاقات ولكنني هنا سأعطي لك أفضلهم حتي اوفر لك الوقت .

لديك شركتين لا تحاول او تذهب لغيرهما الا لأسباب اخري سأشرحها لاحقا … الشركتين هما ( www.godaddy.com ) او ( www.enom.com ) .

بعد شرائك النطاق .. نعود للمثال التوضيحي الذي قلناه سابقا وهو الشقة فعند شرائك الشقة لابد من تحديد مساحتها حتي تناسب احتياجاتك وعدد افراد اسرتك وكذلك لكي تناسب اثاثك … والشقة هنا في عالم الإنترنت يطلق عليها الإستضافة host  ) وهو المكان الذي ستضع في بياناتك .

الشركات الخاصة بالنطاقات غالبا ما يكون لديها خدمة تأجير الإستضافات بالمساحة التي تحددها كالشركتين السالف ذكرهما ولكنني انصح وبشده ان تحصل علي استضافتك من شركة متخصصه في ذلك .. وعندما نتحدث عن التخصص فلدينا الشركة العملاقة ( www.hostgator.com ) ولو اردت اختيار أخر فلديك شركة ( www.bluehost.com

شركات الإستضافة جميعها لديها خدمة بيع النطاقات ولكن يعيبها انك لن تستطيع نقل نطاقك منها الي اي شركة اخري واحيانا لا يمكنك نقل نطاقك من حسابك الشخصي الي حساب اخر علي نفس الشركة … لذلك حتي يكون لك مطلق الحرية بعد ذلك في التصرف في نطاقاتك أفضل ان يكون نطاقك في شركة متخصصه في ذلك حتي تستفيد من عروضها وخدماتك وان تكون استضافتك في شركة متخصصة لنفس السبب …لكن لو اردت حلا وسط لكي لا تشتت نفسك فإستخدم شركة ( www.godaddy.com ) فخدمات الإستضافة بها مميزه بشكل كبير .

بعد حصولنا علي النطاق والإستضافة هل اصبح لدينا موقع الكتروني ؟

نظريا نعم ولكن واقعيا لا!!!!!!!!!!!!!!! … عندما نعود لمثال الشقه .. هل يمكنك ان تعيش في شقة بدون أثاث ؟؟ بالطبع لا … فشرائنا او بمعني ادق استئجارنا للنطاق و الإستضافة فقط معناه شراء شقة فارغة بلا أثاث

اذا ما هو أثاث الموقع الإلكتروني ؟

الأثاث هو البيانات … فعند استلامك الإستضافة يصبح لديك امكانية اضافة بياناتك عليها.

هل بعد اضافة البيانات يصبح لدي موقع الكتروني ؟

نظريا نعم ولكن واقعيا لا !!!!!!!!!!!!!!!. فعند رفع بياناتك فقط وعند دخول الموقع تظهر بياناتك علي شكل ملفات لن تستطيع قراءتها الا بالنقر عليها ثم تحميلها من الموقع الي جهازك ثم فتحها لقراءتها … بالضبط وكأنك اشتريت اثاثا ورميته في شقتك متراكما فوق بعضه .. لن تستطيع الجلوس علي كرسي مثلا الا عند ازالته من كومة الأثاث ووضعه في مكان مناسب لكي تستطيع الجلوس عليه .

ولكن لكي تصبح شقتك صالحة للمعيشه عليك بالحصول علي مجموعه من العمالة التي ستقوم بحمل الأثاث ونجار لتركيب الغرف والتي تكون غير مجمعة وكذلك كهربائي لتركيب الأجهزة الكهربائية و المكيفات والمتخصص في تركيب الدش مثلا .. الخ .. الخ ) … المواقع الإلكترونيه ايضا تحتاج الي متخصصين في تركيب وتنسيق بيانات بالموقع واعطائه اللمسة الجمالية .

ما الذي تحتاجه بعد ذلك لإنشاء الموقع ؟

المواقع الإحترافيه دوما ما تحتاج الي مطور ومبرمج متخصص لإنشاءها و المواقع الإلكترونية تنقسم الي نوعين من الناحية البرمجيه

النوع الأول : المواقع الإستاتيكيه – وهي المواقع التي تنشأ بتكلفه ضئيله جدا ولكنها تحتاج دائما الي مبرمج او مطور مواقع بشكل دائم ليتولي عملية تعديل محتويات الموقع .. لذلك لا ينصح بها في الوقت الحالي وايضا لم تعد تستخدم في الوقت الحالي الا فيما ندر بسبب انها لا تعطي مرونه اطلاقا في الإستخدام وتحتاج الي تكاليف مستمره في حالة اضافة ولو مجرد رابط او صوره مما يسبب عبئا ماليا مستمرا لصاحب الموقع .. لا ينصح بها الا للمواقع التي لا تحتاج الي تغيرات الا في فترات متباعده للغايه ولا تصلح نهائيا للمواقع الإخباريه او المجلات او الأسواق الإلكترونية او مواقع الشركات التي تتطلب تعديل محتويات منتجاتها او خدماتها كل فتره

النوع الثاني : المواقع الديناميكية – وهي المواقع يكون لها لوحة تحكم يستطيع من خلالها صاحب الموقع التحكم والتعديل واضافة عدد لا نهائي من الصفحات والمواضيع دون تكاليف ماديه .. لذلك يكون انشائها مكلفا في البدايه فقط ولكنها لا تحتاج الا اي تكاليف ماليه اضافيه الا فيما ندر وعندما يتم تغيير الفكره البرمجيه بشكل كبير .

هناك نوعان من انظمة ادارة محتوي المواقع الإلكترونيه .

النوع الأول : البرمجيات الخاصة : وهي لوحات التحكم التي يتم انشائها من الألف الي الياء لصاحب الموقع وتكون مكلفة للغايه .

النوع الثاني : البرمجيات مفتوحة المصدر : وهي لوحات تحكم تكون مجانيه بالكامل وتقدم قدره محدوده لانشاء المحتوي ولكنها في حد ذاتها متطوره جدا وتمكن المطورين من اضافة ادوات برمجيه عليها مما يجعل تكلفة انشاء الموقع اقل كثيرا من تكلفة لوحة التحكم ذات البرمجه الخاصه وتعادل خمس تكلفتها تقريبا .

ما هو نوع البرمجه المناسب لي ؟

هذا السؤال لا يمكن اجابته الا بتحديد متطلبات الموقع وامكانيته من قبل مبرمج محترف .. ولكن بشكل عام .. المواقع التي لا تتطلب عمليات الدفع الإلكتروني كبيع المنتجات عن طريف الفيزا يمكن انشائها بواسطه البرمجيات مفتوحة المصدر ولكن هذا ليس معناه ان برمجيات مفتوحة المصدر ليست آمنه بل بالعكس تماما هي آمنه بشكل ربما يكون اكثر من البرمجيات الخاصة ولكنها تحتاج الي تشفير خاص بواسطة متخصص حتي يجعلها تقبل انظمة الدفع بشكل آمن .. وفي نفس الوقت هي تعتبر الخيار الأمثل لإنشاء المجلات والمدونات لما لديها من مرونه عاليه لتقبل البرمجيات والإضافات الخاصه التي يقوم بها المبرمجين لجعلها تتلاءم مع متطلبات صاحب الموقع .. لذلك عادة لا تزيد تكلفة المواقع التي تنشأ بإستخدام البرمجيات مفتوحة المصدر عن 15.000 دولار علي اقصي تقدير في حين ان البرمجيات الخاصه تصل تكلفتها الي مئات الآلاف من الدولارات في بعض الأحيان ولكن كما قلت سابقا اي تكاليف لا يتم اعتماد تكلفتها الا بعد تحديد كافة الجوانب البرمجيه الخاصة بها من قبل مبرمج مختص .

هل يمكن ان يتم اختراق موقعي بسهولة ؟

هناك قاعده اساسيه يعلمها المبرمجين جيدا .. لا يوجد في العالم نظام امني آمن مائه في المائه ولكن ليس هذا معناه انه يمكن اختراق الموقع او سرقة محتوياته او تدميره بسهوله ولكن يتم اتخاذ اقصي التدابير الأمنيه لحماية الموقع وتأمينه بشكل يجعل من الصعب جدا اختراقه بالإضافة الي الحصول علي نسخ احتياطيه كل فتره .. ومع ذلك لا داعي من القلق لأن اغلب المخترقين يتوجهون غالبا الي المواقع التي تتطلب ادخال بيانات شراء السلع والبيانات الخاصه بالفيزا لذلك كما قلنا سابقا ان هذه المواقع تحتاج الي نوع معين من الحمايه .

ما هي الأفكار الناجحه لإنشاء موقع الكتروني ؟

عالم الإنترنت هو عالم غير متناهي ويزداد اتساعا يوما بعد يوم ولا يوجد به ما يسمي بالفكره السيئه او الممتاذه .. ولكن هناك معايير يمكن علي اساسها انشاء الموقع الإلكتروني وهي كالآتي :

تحديد الهدف :

يجب ان يكون لموقعك هدفا واضحا تبنيه عليه استراتيجية عملك لأن المواقع التي تنشأ دون تحديد اهدافها وتخصصاتها في غالب سينتهي بها المطاف بالفشل .. لذلك فتحديد الهدف هو الركيزه الأساسيه لنجاح اي موقع .. وكلما كانت الفكره غير منتشره وفريده من نوعها كلما زادت نسب نجاح الموقع وفي نفس الوقت لو كانت الفكره مكرره فهذا ليس معناه ان الموقع سيفشل ولكن ما يحدد الفشل هو قدرة الموقع علي اثراء الزائر بالمعلومات او الخدمات .. لذلك فيمكن ان تكون الفكره مكرره ولكن طريقة العرض والأسلوب تجعله اكثر تميزا عن المواقع الأخري .

الشكل العام ( التصميم ) :

شكل الموقع او التصميم يكون له نصيب الأسد في جعل الموقع ذو مكانه مميزه لأن المتصفح او الزائر يحتاج الي ان يكون مستريح العينين عندما يطالع موقعك .. لذلك فتصميم الموقع لابد ان يتم بواسطة اشخاص محترفين في التصميم ..ودائما هناك خطأ شائع لدي اصحاب المواقع حينمكا يعتقدون ان كثرة الألوان والأشكال في الموقع تساعد جذب الإنتباه وحب الزوار للموقع ولكن الحقيقه هي عكس ذلك تماما لأن الفكره الأساسيه لإنشاء اي موقع هو البساطه وكلما زادت بساطه وانسيابية شكل الموقع وتوزيع المحتوي بشكل منسق كلما زادت قابلية الزوار ويمكنك ملاحظة ذلك في اغلب المواقع العالميه ذات الصيت الكبير واكبر مثال علي ذلك موقع الفيسبوك الغني عن التعريف واكبر مواقع التواصل الإجتماعي في العالم والثاني عالميا من ناحية الزوار .. انه تقريبا بلا تصميم .. مجرد قائمة زرقاء اللون بالأعلي وباقي الموقع عبارة عن توزيع للمحتوي بشكل متناسق لأنه يعتمد في الأساس علي دراسة حركة عين المستخدم دون اضافة تفاصيل تجعل الزائر مشتتا عند متابعة المحتوي وكذلك الأمر في المواقع الإخبارية العالميه .

المحتوي :

المحتوي ثم المحتوي ثم المحتوي .. هذا العنصر هو رمانة الميزان التي تجعل من موقعك له قيمه لدي الزوار .. فمهما كان الموقع ذو فكره مميزه وشكل رائع ولكن دون محتوي مميز فسينتهي به المطاف بالفشل .. لأنه من غير المنطقي ان يكون موقعك ذو محتوي سيئ وسيجذب الزوار لمجرد ان شكله مميز .. لذلك الحرص الشديد في تطوير محتوي الموقع هو ما يساعد موقعك للنجاح .

الدعايه :

الدعاية للموقع من اهم العمليات التي سيحتاجه الموقع ليصل الي الزوار ودون الدعايه سيحتاج موقعك الي سنوات حتي تصل الي نسبه زوار ملائمه لطموحاتك .. لذلك يجب وضع خطط دعاية مناسبه لموقعك وموجهة بشكل دقيق للفئة المستهدفة لموقعك الإلكتروني .. ومن حسن الحظ ان هناك منصات كبري للترويج للمواقع الإلكترونيه واهمها علي الأطلاق هي الفيس بوك وجوجل .. ويكمنك بواسطة 2000 دولار شهريا الحصول علي عدد كبير جدا من المتابعين لموقعك .. ينصح دائما بأن تبدأ الحملات الإعلانيه بشكل مكثف في اول 6 اشهر من انشاء الموقع ثم تقليل التكلفه كل ستة اشهر وتستمر هذه العملية لمدة عامين .. وبعد ذلك تكفي 100 دولار فقط شهريا للدعايه وتكون الدعايه الإعلانيه مجرد حملات تذكيرية فقط واقرب مثال علي ذلك اعلانات كبري شركات علي الأإنترنت عن مواقعها وصفحاتها الإجتماعيه وعلي الرغم من انها معروفه بشكل كبير ولكنها تصر دوما علي الدعايه دون توقف وهذا يسمي بالدعاية التذكيريه فقط ليجعل نفسه امامك في كل لحظة .

هل يمكنني ان استفيد ماديا من موقعي الإلكتروني دون ان ابيع منتجات ؟

بالطبع .. 90 بالمائه من المواقع علي الإنترنت تهدف الي الربح و 1 % منها فقط هو من يقوم ببيع منتجات .. فوسائل الربح من المواقع الإلكتروني يفوق الوصف ولكن المقياس الأول والأخير لإمكانية الربح هي الزوار .. فمثلا .. يمكنك استخدام اعلانات جوجل بوضعها علي موقعك وسيتم احتساب ارباحك من قبل شركة جوجل لمجرد النقر علي تلك الإعلانات .. بالإضافة الي الإعلانات الإنبثاقيه التي يمكنك وضعها بموقعك وتسمي اعلانات البوب اب وربما تراها في الكثير من المواقع فعندما تنقر علي اي موضوع او صفحة تظهر لك فجأه صفحة منبثقه لموقع اخر .. كذلك اعلانات الروابط فأحيانا عند نقرك لأحد الروابط تظهر لك نافذه بها عداد ثواني تحتاج الي انتظاره حتي يتم توجيهك الي الرابط وفي اثناء فترة العداد تظهر لك اعلانات لشركات مواقع اخري .. كل هذه الطرق الكثير من الوسائل التي لاحصر لها تجعل من موقعك كنزا .. الم تسأل نفسك ذات يوم كيف يمكن للعديد من المواقع التي تقدم محتوي مميزا والمجاني من وجهة نظرك تستمر في العمل وربما تقوم بدفع مرتبات للأشخاص العاملين به .. ربما لا تكون واعيا لذلك ولكن تأكد ان مجرد زيارتك للموقع فهو ربح للموقع .. فأسعار الإعلانات بالمواقع مرتبط بعدد زواره ومجرد زيارتك للموقع هو الدعامه التي يبني اي موقع قوته السوقيه في عالم الأإنترنت .. وهل تدري مثلا ان اغلب القوائم البريديه في المواقع يتم بيعها بآلاف الدولارات لشركات الدعايه .. بالطبع الحديث عن طرق الدعايه والإستفاده الإعلانيه للمواقع تحتاج الي مجلدات للشرح وليس مجرد هذه السطور .

كيف اضمن استمرارية الموقع ونجاحه ؟

لا شيئ مضمون في عالم الإنترنت ولكن دائما ما يتم ضمان استمارية الموقع علي كفاءة التشغيل وانتقاء المحتوي لذلك الموقع الإلكتروني لابد ان يحتوي علي فريق عمل مكون من المحررين و المبرمجين والمعلنين او المسوقين كل منهم له دوره .. فالمحرر وظيفته انتقاء المواضيع وتحرريها بشكل محتوي مناسب للقارئ والمطورين او المبرمجين المسؤولين عن دعم الموقع من ناحية السرعه والحمايه والكفاءه اما المعلنين فوظفيتهم الدور التسويقي للموقع .. ليس معني هذا ان اي موقع يحتاج الي فريق كبير لتأسيسه فالعديد من المواقع الناجحه ربما تفاجأ ان من يديرها ثلاثة اشخاص او شخصين او شخص واحد فقط !!! .. ولكن هذا مبني فقط علي قدرة هؤلاء الأشخاص والتزامهم بخطه واضحة لعمل الموقع وعدم التهاون فيها .. والأكيد دوما ان لا يوجد شيئ ناجح علي الإطلاق الا وراءه مجهود قوي وصارم ودقيق .. واولا وأخيرا التوفيق لا يأتي الا من عند الله .. لذلك فيجب بالأخذ بكل اسباب حتي تضمن نجاح فكرتك .

هل يمكن دراسة سوق الإنترنت حتي استطيع ان احدد قدرتي علي النجاح ؟

لا يوجد حتي الأن بما يسمي سوق الإنترنت فهو مصطلح فضفاض للغايه ومتقلب لأقصي حد .. لأنه وببساطه شديده الوصول للموقع ليس كالوصول الي محل ملابس مثلا .. فالمحلات التجارية تحتاج الي قربها منك.. فلو انت في مصر لن تذهب الي ليبيا او السودان لشراء قميص ولكن علي العكس تماما في الأنترنت يمكنك شراء اي شيء منه ومن اي مكان في العالم ليصلك الي باب منزلك دون الحاجه الي ان تتحرك خطوه واحده !!! .. لذلك فأنت تسبح في محيط به اكثر من 2 مليار مستخدم ومن الغباء انك لا تستطيع ان تحصل علي حصه من هذا العدد ليصلوا الي موقعك .. هنا يأتي دور فريق العمل والفكره والدعايه الصحيحه للموقع .

هل معني هذا انني لا احتاج دراسة السوق ؟

بالطبع لا .. دراسة سوق الإنترنت لا يتم بالطرق التقليديه كما في المشاريع التجارية التقليديه .. ولكن كل فكره لها اسلوب دراسه مختلف عن الأخر .. فمثلا لا تكن غبيا عند اختيار الفكره .. لا تقم مثلا بإنشاء سوق الكتروني في الولايات المتحده فهناك اسواق مثل ايباي وامازون لن تستطيع منافستهم .. ليس معني ذلك انه من المستحيل انشاء نفس الفكره ولكن هذا دائما يعتمد علي قدرة المنافسين .. فيجب ان تكون علي نفس قدرة المنافس والا ستنهار فكرتك من البدايه .. فلو انك لك القدره علي صرف الملايين لكي تنافس امازون مثلا فهنا يمكن ان تنجح .. او ان لديك منتجات غير متوفره لديهم .. اما غير ذلك هو اضاعة وقت .. لذلك فدراسة المنافسين ومدي قدرتهم هو معيار نجاحك .. ولكن بما اننا في الوطن العربي فسوق الإنترنت لا يزال بكرا  لندرة او انعدام المؤسسات الالكترونيه كما في الغرب لذلك فالمشاريع باللغة العربيه يكفيها بشكل كبير ان تكون ذات محتوي مميز للنجاح وهذا ليس مبالغا فيه .. فلا يوجد حتي الأن ما يحتكر المحتوي العربي وبفرض افضليته علي الأخر كما في الغرب .. ولكن دائما ما تكون لكل فكره اسلوبها الخاص في الدعايه وخاصة المجلات المتخصصه والمواقع الأخباريه .. لذلك المواقع التي تعتمد علي اثراء المحتوي هي الناجحه بشكل كبير وعلي الرغم من ذلك لا تزال المواقع العربيه تفتقر الي ذلك حتي الأن للأسف .. وهذا بعني ان المحتوي العربي متعطش للمزيد.

مع تحيات : مصطفي عبدالوهاب

عن مصطفي عبدالوهاب

مصمم ومطور مواقع الإنترنت .. أهوي التدوين التقني والأدبي

2 تعليقان

  1. مشكور اخي على المعلومات القيمه
    و لكن برايك ما هو الافضل جودادي ام نايمشيب ؟

    • نايمشيب من الشركات الممتاذه وخاصة الاسعار المخفضه الي جانب وجود دعم فني مميز للغايه .. وهي في الحقيقه تستحق مكانه افضل مما هي عليها الان .. بالنسبة لي اتعامل مع جودادي ونايمشيب بالاضافه الي اينوم وكل من هذه الشركات لها مميزاتها وافضليتها عن الاخري ولكن لا توجد شركه لها افضليه مطلقه . . وتحديد الافضليه يكون مبنيا علي الخصائص والمميزات التي يرغب صاحب الموقع بها .. ولكي اسهل الامر عليك في حالة ان الخصائص و الاضافات التي تحتاجها موجوده في كلا من الشركتين علي حد سواء فسانصحك بنايمشيب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *