الرئيسية / ع الماشي / الأدب فضلوه علي العلم

الأدب فضلوه علي العلم

اسوأ مثل سمعته في حايتي ” الأدب فضلوه علي العلم ” والاغرب ان اغلب الناس مقتنعه بيه .. طيب .. عمرك شفت عالم واحد مهزق مثلا او غير محترم .. عمرك شفت طالب شاطر كده ولقيته بلطجي !!! .. سيبك من ده .. سمعت الآيه ” إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ” .. اقراها كويس وعيدها كذا مره .. الآيه دي ليها تفسيرات كتير بس خلينا في المهم .. هو ارتباط كلمة الخشية مع العلم .. وده معناه ان بدون العلم مش هتقدر توصل لمرحلة الخشية من الله اساسا .. وده معناه ان الجهل هو المحرك الاساسي ان الناس تبقي بعيده كل البعد عن الله .. والاسوا ان هو برده اللي بيوصلنا لمرحلة الارهاب لان الانسان الجاهل بس هو اللي مخه عنده القابليه ان ينجرف ويمشي ورا اي حد يقدر يلعب علي عواطفه او غرايزه او احتياجاته ويخليه يقتنع بالغلط ويمشي وراه وممكن يموت نفسه عشانه وهو برده اللي بيستخدمه اصحاب المقوله المتخلفه التانيه واللي بعض الناس دلوقتي رفعاها شعار اللي هي ” يعمل ايه التعليم في وطن ضايع ” !! عشان يخليك جاهل وتقدر تسمع التصريحات والبيانات وانت فاتح بقك زي الاهبل وبتاخد علي قفاه وانت مبسوط وياريت كده وبس لا ده هيخليك تدافع عنه عمياني بدون حتي ما يكون عندك ادني استعداد ان تناقش او تستفسر او تتأكد او تسعي مجرد السعي عشان تفهم .. والغريب يا اخي ان عمرك شفت وطن علي وجه الارض اتبني وكبر بالجهل .. العالم اللي اتطور واللي احنا بنتفرج عليه بانبهار وفاتحين بقنا قدامه اشتغل علي حاجه واحده بس عشان يقدر يوصل للمكانه اللي هو فيها دلوقتي اللي هيا التعليم .. دول كتير جدا كانت اكبر ميزانيه فيها هي التعليم ودلوقتي بيحصدوا اللي زرعوه .. دوله زي اليابان اول حاجه عملتها ايه بعد الحرب العالمية التانيه وانفجار قنبلتين نوويتين علي ارضها ؟؟ .. بص علي الصوره اللي انا حاططها وانت هتفهم ولو مفهمتش يبقي انت حاله ميؤوس منها .
سيبك من ده كله .. اقرا الايات والأحاديث الجايه وركز فيها شويه .
الآيه ” هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ”
الآيه ” رْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ”
اقرا الحديث اللي جاي ده بتمعن شويه ” عن أبي الدرداء – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: ((مَن سلك طريقًا يبتغي فيه عِلمًا، سهَّل الله له به طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع، وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض، حتى الحيتان في الماء، وفضْل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء وَرثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يُورِّثوا دينارًا ولا درهمًا، وإنما ورَّثوا العلمَ؛ فمن أخذه، أخذ بحظٍّ وافر))؛ رواه أبو داود ، والترمذي والدارمي ، وابن ماجه ، وأحمد .
الحكاية واضحه جدا ومفهومه بس للي عاوز يفهم !!!
اي تبريرات ليها علاقة اصل احنا بنحارب والمؤامرات الكونيه اللي عايشين فيها عشان يحافظوا علي مستوي الجهل اللي عندك ياريت تخليهالك .. وابقي روح حارب بالجهل بتاعك ده واللي مش فاهم ازاي واحد عاوز يبني وطن بدون تعليم ومصدق !!!!
ملاحظه اخيره .. المسيح الدجال لما يظهر احنا مش هناخد في ايده غلوه .

عن مصطفي عبدالوهاب

مصمم ومطور مواقع الإنترنت .. أهوي التدوين التقني والأدبي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *