عبث الدنيا

sadman 

كذب من قال ان الأسير هو .. من يرتمي خلف القضبـــــــــــــــان
كذب من قال ان القتيل هو .. من تحتضنــه الأكفـــــــــــــــــــــان
هراء تخيلناه وصار واقعا .. نخدع به انفسنا علي مر الأزمـــــــــــان
يا ليتني افهم معني هذه الدنيا .. ولو لحظة كي انام ملئ الأجفان
نركض فيها ركضا لنرتمي تحت قدميـها وصوت لهاثنــا يصــم الأذان
و المصيــــبه ان خط النهايــــــــة لا يأتي ابـدا .. وكأنــــه بلا عنوان

بالله عليك يا دنيا كفي عبثا بي .. فلم يعد للإحتمال عندي مكـــان

عن مصطفي عبدالوهاب

مصمم ومطور مواقع الإنترنت .. أهوي التدوين التقني والأدبي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *