حذاري !!

pain

تعصرنا الاحوال وتنحرنا الاغلال ويظنون دوما انه ليس هناك أمل
يدارون خناجرهم خلف ظهورهم منتظرين لحظة الطعن لصدر انهكه العمل
جعلوا من جهدي قطرة لا تثمن ومشانقهم امامي تتدلى بلا كلل
لا تقلقوا ستحصلون علي مبتغاكم مني ولو كان آخر أنفاسي هي الثمن

فصبرا جميلا .. لأن هذا اليوم آت وساعتها لن أقبل إعتذارا من احد .
لأن ما صنعتوه بي وما تصنعون ليس فقط مجرد حادث جلل

بل هو اقتلاع روح ارادت بكم خيرا ولكنكم ابيتم الا ان ترجموها بالعلل
حذاري .. فشمسي اقتربت .. وحين تشرق ستحرق اعين من اراد بي الذلل

عن مصطفي عبدالوهاب

مصمم ومطور مواقع الإنترنت .. أهوي التدوين التقني والأدبي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *